skip to Main Content

أهمية تناول فوليك اسيد للحامل وما هي الجرعات المناسبة والأضرار

فوليك اسيد للحامل

فوليك اسيد للحامل من بين الأشياء التي يتم التوصية بها من قبل الطبيب المعالج إلى المرأة، فمن الوارد أن يعاني الجنين من بعض المشاكل الصحية، والتي تشير إلى نقص الكثير من العناصر والفيتامينات بالإضافة إلى حمض الفوليك بالجسم.

فوليك اسيد للحامل وأهم مصادره

تحتاج المرأة خلال الحمل إلى نسبة جيدة من الفوليك أسيد، حيث يعتبر من بين الأحماض المفيدة جدا للمرأة والجنين.

ويجد الكثير من الأشياء الطبيعية التي من الممكن من خلالها الحصول على نسبة جيدة من الفوليك أسيد.

بالإضافة إلى المركبات الطبية التي يتم وصفها من قبل الطبيب المعالج، وعن أهم مصادر فوليك اسيد للحامل فهي كالتالي:

  • يتوفر بنسبة جيدة في الخضروات الورقية مثل الملوخية، السبانخ بالإضافة إلى الخس والفاصولياء.
  • كما يتوفر داخل الكثير من الفواكه منها البرتقال والأفوكادو بنسبة جيدة.
  • كما أن الأرز الأسمر بالإضافة إلى الأطعمة المصنوعة من الحبة الكاملة من بين الأشياء التي تحتوي على حمض الفوليك.
  • تحتوي البقوليات على نسبة جيدة من حمض الفوليك والتي منها الحمص والعدس بالإضافة إلى القمح.
  • المكسرات أيضا من الأشياء التي تحتوي على نسبة كبيرة من حمض الفوليك.
  • الكبدة البقري بالإضافة إلى المأكولات البحرية.

قد يهمك ايضاً: متى يصرف الأسبرين للحامل؟ وهل فعلاً يفيدُ في زيادة فرص الحمل؟

أهمية تناول حمض الفوليك قبل الحمل

لا تكمن أهمية حمض الفوليك اسيد للحامل فقط بل أنها تعتبر مفيدة للمرأة قبل الحمل أيضا.

وبذلك من الممكن الحصول على جرعة من حمض الفوليك قبل الحمل للحصول على الفوائد الهامة التالية:

  • الحصول على نسبة جيدة من الفيتامينات:

حيث يحتاج الجسم إلى الكثير من الفيتامينات الهامة من أجل القيام بالمهام اليومية والتي يحتوي عليها حمض الفوليك.

كما أن المرأة التي تقوم بالتخطيط للحمل يجب عليها تناول جرعة حمض الفوليك لغير الحامل للحصول على الفوائد المتنوعة.

  • يساعد على تثبيت الجنين في الرحم:

حيث أفادت الكثير من الدراسات على أن إعطاء المرأة التي تخطط للحمل جرعة معينة من الحمض الفوليك يساعد الجسم بشكل كبير.

حيث تساهم تلك الجرعة في زيادة نسبة ثبات الحمل حال حدوثه ومنع التعرض إلى الإجهاض المبكر كما يحدث لدى البعض.

  • زيادة معدل الخصوبة:

أفادت الدراسات الحديثة على أن ذلك الحمض يزيد من معدل الخصوبة بشكل كبير عند السيدات، خاصة أن تم تناوله بجرعات معينه.

  • يساهم في زيادة نمو الشعر:

كما يعتبر من بين الأشياء الجيدة التي تساهم في زيادة صحة الشعر، ويعمل على تعزيز قوة البصيلات والكثير من العوامل الأخرى.

  • يمنع ظهور الشيب المبكر:

يعتبر من بين الفيتامينات الهامة التي لديها القدرة على منع ظهور الشيب المبكر والكثير من المشاكل في الشعر.

أهمية حمض الفوليك للحامل

في حال أن اعتادت المرأة على تناول حمض الفوليك للحامل 5 ملجم قبل الحمل، أو بعد الحامل سوف تحصل على الكثير من الفوائد.

حيث ينصح الأطباء المرأة بضرورة تناول حمض الفوليك خلال الأشهر الثلاث الأولى من الحمل.

ولكن لا يجب على المرأة أن تتناول حمض الفوليك بعد تلك الفترة حتى لا تعاني المرأة والجنين من المشاكل الصحية.

وتتمثل فوائد الفوليك اسيد للحامل خلال الشهور الأولي من الحمل في التالي:

  • يعتبر من بين الفيتامينات الهامة في المحافظة على الجنين من التعرض إلى الإجهاض.
  • تقليل المشاكل التي من الممكن أن يعاني منها الجنين نتيجة زواج الأقارب والكثير من المشاكل الصحية الأخرى.
  • يعتبر هو الأنسب في تكوين الخلايا العصبية للأجنة ومن ثم عدم التعرض للمشاكل الصحية.

كما يوجد الكثير من الفوائد التي توجد في حمض الفوليك بعد الولادة وخاصة خلال فترة الرضاعة الطبيعية.

فهو يعمل على إعادة مد الجسم بالمزيد من العناصر والفيتامينات التي يفقدها الجسم خلال فترة الحمل.

قد يهمك ايضاً: فيتامينات سنتروم للحمل، الاستخدامات والفوائد وكل ما يتعلق بالإرشادات الطبية

قد يهمك ايضاً: فيتامينات سنتروم للنساء ، أقراص تحمل أسرار لحياة صحية لكل سيدة

الجرعات الموصى بها من الأطباء لحمض الفوليك قبل وبعد الحمل

من بين الأسئلة التي يتم ترديدها من قبل الكثير من السيدات هو حمض الفوليك للحامل كم جرام.

وما هي الجرعة الأنسب للجسم قبل الحمل أو بعده والتي تتمكن من خلاله المرأة الحصول على فوائده وتجنب أضراره.

  • بالنسبة إلى المرأة أقل من 19 عام يجب عليها تناول 400 ميكروجرام في اليوم الواحد.
  • أما بالنسبة إلى جرعة حمض الفوليك للحامل خلال الشهور الأولي من الحمل هي 600 ميكروجرام في اليوم.
  • والمرأة المرضعة يمكنها تناول 500 ميكروجرام من حمض الفوليك للحصول على فوائده.

وفي جميع الأحوال لا يجب على المرأة الحامل أو غير الحامل تناول حمض الفوليك بدون وصفه من الطبيب.

أعرض نقص حمض الفوليك بالجسم

يظهر على الجسم العديد من الأعراض التي تشير إلى قلة حمض الفوليك به، ويجب مراجعة الطبيب بمجرد ظهور تلك الأعراض.

ومن بين الأعراض التي تشير إلى قلة نسبة حمض الفوليك فهي كالتالي:

  • المعاناة من مشكلة تقرح واحمرار اللسان.
  • أو من الممكن أن يعاني الشخص من الأنيميا.
  • ومن الممكن أن يعاني البعض من الاضطرابات المعدية.
  • إعياء وضعف عام.
  • بالنسبة إلى المرأة الحامل فمن الممكن أن يعاني الجنين من التشوهات.

لذا دائما ما يؤكد الأطباء على أهمية الفوليك اسيد قبل الحمل وخلال الشهور الأولي من الحمل لولادة جنين طبيعي.

ومن الممكن تناول حبوب فوليك اسيد للحامل، أو من خلال الأطعمة التي تحتوي على نسبة كبيرة من الحمض للحصول على نتيجة جيدة.

قد يهمك ايضاً: ما هي مدة تأخر الدورة الشهرية لمعرفة الحمل وهل تقدم الدورة الشهرية من علامات الحمل ؟

أضرار تناول حمض الفوليك على الجسم

حتى إن كنت تتناول أفضل نوع فوليك اسيد للحامل فمن الممكن أن يتسبب في حدوث الكثير من المشاكل الصحية.

وعلى الرغم من اهمية الفوليك اسيد للحامل إلا أنه قد يمتلك مجموعة من الأضرار منها التالي:

التفاعلات مع الأدوية

فمن الممكن أن يتسبب تناول حمض الفوليك في التفاعل السلبي مع بعض الأدوية، ومن الأفضل أن يتم استشارة الطبيب قبل تناوله.

ومن بين الأدوية التي من الممكن أن يتفاعل معها الدواء فهي على النحو التالي:

  • الأدوية الخاصة بعلاج التشنجات.
  • المضادات الحيوية.
  • أدوية علاج الجهاز الهضمي.
  • جميع الأدوية التي تحتوي على الزنك.
  • الأدوية الخاصة بعلاج الأورام.

رفع فرصة التعرض للأمراض

أكدت الكثير من الدراسات الحديثة على أن تناول دواء فوليك اسيد للحامل ولغير الحامل قد يزيد فرصة الإصابة بالتالي:

  • الإصابة بالسرطان:

من الممكن أن يؤدى تناول 800 ميكروجرام من حمض الفوليك بشكل يومي إلى الإصابة بالسرطان.

ومن الوارد أن يتعرض الشخص الذي يتناول حمض الفوليك إلى سرطان البروستاتا أو الرئة.

  • التعرض إلى أمراض القلب:

من الممكن أن يؤدي تناول حمض الفوليك 5 مجم للحامل مع فيتامين ب6 إلى التعرض إلى النوبات القلبية.

خاصة إن كان الشخص يعاني من بعض المشاكل الصحية التي تتعلق بالقلب والشرايين على حد سواء.

تفاقم بعض المشاكل الصحية

من الممكن أن يزيد تناول حمض الفوليك بشكل يومي إلى تفاقم بعض الأمراض التي يعاني منها الشخص منها:

  • النوبات التشنجية:

من الممكن أن يؤدى تناول فوليك اسيد للحامل أو لأي شخص إلى التعرض إلى النوبات التشنجية أو زيادتها.

  • الملاريا:

تناول كميات كبيرة من حمض الفوليك مع الحديد من الأشياء التي تزيد من المشاكل التي تسببها الملاريا.

تأخير نمو الدماغ عند الأطفال

تناول كميات مناسبة من حمض الفوليك بشكل يومي من الأشياء الهامة خاصة خلال الشهور الأولي من الحمل.

فهي من بين الأشياء التي تقلل من مخاطر التشوهات ومن الممكن أن تزيد من مقاومة الأنسولين وبطئ نمو دماغ الأطفال.

قد يهمك ايضاً: فوائد الاسبرين للحامل نصائح وإرشادات هامة حول الفوائد والأضرار والجرعات

إجراءات للوقاية من أضرار حمض الفوليك

نظرا للأهمية الكبيرة التي توجد في حمض الفوليك يصبح لا مفر من تناوله خاصة للمرأة الحامل أو التي تخطط للحمل.

وحتى تتجنب المشاكل والمخاطر التي من الممكن أن تعود على الجسم نتيجة تناول جرعات كبيرة من حمض الفوليك، يجب عليك إتباع التالي:

  • يجب على من يعاني من الحساسية تجاه حمض الفوليك تجنب تناوله خاصة خلال فترة الحمل والرضاعة.
  • كما يجب على الشخص أن يتقيد بالجرعة الموصى بها من قبل الطبيب المعالج وأن لا تزيد عن تلك الجرعة.
  • أن تقوم بإخبار الطبيب المعالج بالتاريخ المرضي الخاص بك.
  • من يعاني من أمراض الكلى والكبد يجب عليه الرجوع إلى الطبيب المعالج قبل تناول الجرعة الخاصة بحمض الفوليك.
  • عدم تناول الدواء بعد مرور 3 أشهر من الحمل حتى لا تعاني المرأة والجنين من أي مشكلة تذكر.

تعرفنا خلال المقال عن فوائد فوليك اسيد للحامل والغير حامل، وما هي الأضرار التي قد يتعرض لها الجسم نتيجة تناول حمض الفوليك بدون وصفة من الطبيب المعالج.

وفي جميع الأحوال يجب على المريض عدم تناول الفوليك اسيد إلا بعد الرجوع إلى الطبيب المعالج أولا.

قد يهمك ايضأً:

حبوب الجلوكوفاج استخداماته،أضراره،وتأثيره على المرأة الحامل

جفاف المهبل والحمل هل لجفاف المهبل علاقة بالدورة الشهرية وطرق العلاج؟

فوائد حبوب دوفاستون للحمل كعقار فعال ، واستخدامه لتثبيت الحمل

المصادر:

https://kidshealth.org/en/parents/preg-folic-acid.html

https://www.webmd.com/baby/folic-acid-and-pregnancy#1

This Post Has 0 Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back To Top
×Close search
Search