skip to Main Content

فيتامين سي للحامل وأهمية تناوله للحامل والجنين والمرضعات

فيتامين سي للحامل

يتسأل الكثيرون حول أهمية فيتامين سي للحامل، وسوف نجد أن هناك العديد من الأشكال للفيتامين سي ويعد الشكل الأكثر شيوعًا هو فوار فيتامين سي؛ وذلك نظرًا لاستخدامه البسيط وهو الأفضل مقارنة بـ حبوب فيتامين سي للحامل من حيث توافر الدواء الحيوي، مما يعني كَم الدواء الممتص بالجسم، فيتامين سي للحامل يطلق عليه اسم “حمض الاسكوربيك” أيضًا، وهو من أهم الفيتامينات خلال الحمل لصحة أفضل للأم والجنين.

معلومات عن فيتامين سي للحامل

كثيرًا ما نسأل هل فيتامين سي يضر الحامل؟، ونعرف جميعًا أن Vitamin C يعد أحد أهم الفيتامينات التي يجب توافرها في الجسم، حتى إذا كان للحامل أو المرضع.

وذلك نظرًا لقدرته الجزئية الكبير على تقوية الجهاز المناعي، والتحفيز لنمو الجنين، والمحافظة على صحة أفضل للجلد والأوعية، إلى جانب أهميته في الحد من الإصابة بأمراض قلبية وأمراض الأوعية الدموية.

وتعد أهمية تناول فيتامين سي للحامل نسبةً لـتركيبة فيتامين سي بعينه، وذلك بسبب قابلية الفيتامين للذوبان في الماء.

وليس من الممكن أن يخزَّن في الجسم؛ مما يعني حاجة الإنسان إلى التناول المستمر له من المصادر الغذائية المختلفة الخاصة به يوميًا.

وبالنسبة للمكملات، فـ أقراص فيتامين سي للحامل يمكن استخدامها، وهي في الأغلب تشملها مجموعة متكاملة من أهم الفيتامينات والمعادن من أجل الحمل.

وبحالة أخرى وهي أقراص فوارة يتم وضعها بكأس ماء فاتر ثم تشرب وبكلا الحالتين، لا يمكن أخد فيتامين سي للحامل إلا في حالة استشارة الطبيب أو الصيدلاني المُتخصص، ومن خلال ذلك نتساءل (هل فيتامين سي مضر للحامل؟) أم لا.

وهناك اختلاط في المعلومات والتوصيات الرائجة التي تخص فيتامين سي للحامل، وهذه المعلومات محدودة قليلًا.

فـمن ناحية منظمة الصحة العالمية (World Health Organization) تنصح بالابتعاد عن تناول فيتامين سي وأي من مكملاته.

وإمداد الحامل به عن طريق مصادره الغذائية لا أكثر، بينما يوجد بعض الأطباء ممَّن يوصون بتناوله ولكن بـجرعات مُحددة؛ لتكون آمنة لمَن يحتاجون إليها بسبب سوء التغذية، وبذلك نفهم أن الأهم بالنسبة للأطباء جرعة فيتامين سي للحامل.

هل استخدام فوار فيتامين سي ضروري للحوامل؟

  • دومًا يوصى بالإمداد بالفيتامينات والمعادن من خلال نظام غذائي متكامل يشمل الخضار والفواكه.
  • من أجل توفير الحاجة اليومية للجسم وخاصةً المرأة الحامل: من أجل التأكد من النمو السليم والمتكامل للجنين.
  • وحينما لا تكون هناك قدرة على اتباع نظام غذائي متكامل، استشارة لازمة لمعرفة جرعة فيتامين سي اللازمة.
  • كي يتم اجتناب أي ضرر قد يلحق بالجنين عند زيادة الجرعة عن حدها.

فوائد فيتامين سي للحامل

مؤخرا شاع الحديث عن فوائد فوار فيتامين سي للحامل، وتعد الأهم بينها:

  • تحسين جهاز المناعة، والوقاية من الأمراض.
  •  المحافظة على صحة عظام الأم.
  •  بالإضافة إلى الحفاظ على سلامة الأنسجة وتجددها؛ وهذا هام للغاية من أجل إنتاج الكولاچين.
  •  المحافظة على صحة الجلد والأوعية، الحد من علامات الإرهاق الظاهرة بسبب الحمل.
  •  احتوائه على هواك مضادة للأكسدة؛ مما يقلل من احتمالية الإصابة بالأمراض القلبية والشرايين.
  •  العمل على امتصاص الحديد، ووقف حدوث فقر الدم
  •  الحفاظ على الكيس الأمينوزي المحيط بالجنين (Premature Rupture of Chorioamniotic Membranes) من التمزُّق.

فوائد فوار فيتامين سي للجنين

فوائد فيتامين سي لا تقتصر على الأم فقط، بل هناك فوائد للجنين أيضًا، ويمكن إمداده بها عن طريق الحصول على فوار فيتامين سي من قِبَل الأم، وتعد أهم الفوائد:

• في الشهور الأولى من الحمل يعمل فيتامين سي على المساعدة في تكوين الغضاريف  وتكوين الأوتار بالجنين عن طريق زيادة إنتاج الكولاچين.
• أما عن فوائد فيتامين سي للحامل في الشهر الثامن المساعدة على تكوين الأنسجة والعظام للجنين.

لأن خلال هذا الشهر تتحول الغضاريف اللينة في الجنين إلى عظام صلبة.
• ويساعد فيتامين سي على نمو جهاز المناعة الخاص بالجنين.
• هناك دراسات جمعت بين كميات فيتامين سي القليلة خلال الحمل لها علاقة بنقض القدرة العقلية لدى بعض الأطفال.

جرعة فيتامين سي للحامل

  • جرعة ڤيتامين سي للحامل التي لديها 18 عامًا أو أقل: 80 ميلليجرام كل يوم.
  •   لمن لديها 19 عامًا أو أكثر: 85 ميلليجرام كل يوم تقريبًا.
  • الحامل التي لديها 18 عامًا أو أقل: 115 ميلليجرام كل يوم.
  •  لمن لديها 19 عامًا أو أكثر: 120 ميلليجرام كل يوم.
  • وهناك تقارير تؤكد أن أعلى حد يسمح به لتناول فيتامين c للحامل أو فيتامين سي للمرضعات لمن يكن عمرهن 19 عامًا فأكبر: 2000 ميلليجرام كل يوم.
  • أما لمن عمرهن أقل من 18 عامًا: 1800 ميلليجرام حيث يمكنهن تناول هذه الجرعة بشروط معنية، مثل تناولها لفترة قصيرة.

وفي حالات معنية مرضية، وبعد استشارة الطبيب، ولكن تناولها لفترة طويلة سيؤدي إلى مشاكل صحية تأذي الأم والجنين ولذلك يجب الحرص على تناول الفيتامين حسب الجرعة المكتوبة على العلبة

هل فيتامين سي يضر الحامل

بالرغم من أن فيتامين C يعد من الفيتامينات الآمنة نسبيًا نتيجة ذائبيته في الماء التي تعطي الجسم الإمكانية على التخلص من الكمية الزائدة عن الحاجة في البول، إلا أن يريد الجميع معرفة هل فيتامين سي مضر للحامل.

الإجابة في أن تناول فيتامين C أو فوار فيتامين C من قبل الحوامل من الممكن أن يتسبب في بعض الأضرارر المختلفة في حالة زيادة الجرعة عن الكميات المحددة، وتتمثل هذه الآثار الجانبية في:-

  •  تهيج في الجلد.
  •  إسهال.
  •  غثيان.
  •  اضطرابات معوية.
  • تكون (حصى الكلى) في بعض الحالات النادرة إذا تم استهلاك كميات كبيرة منه، أي ما يزيد عن (1000) ميلليجرام خلال اليوم، من قبل المرأة الحامل التي أصيبت بحصى الكلى في حياتها من قبل.

نصائح لتناول كميات كافية من فيتامين سي

يتعين عليك تناول الأطعمة الطازجة علي سبيل المثال: (الخضروات والفواكه) للحصول على فيتامين C؛ لأنه يعد من الفيتامينات الحساسة جدًا لكل من (الحرارة، والهواء).

تصبح الأم الحامل بحاجة إلى كميات أكبر من فيتامين C؛ حيث يحتاج الفرد في العادة إلى (75) مليجرام خلال اليوم من فيتامين C حمض الاسكوربيك، بينما تصل الكمية التي يوصي بها للأم الحامل إلى حوالي( 85) مليجرام.

من الأطعمة الغنية بفيتامين C ما يلي:-

  •  عصير البندورة:- ينطوي كوبا واحدًا من عصير البندورة على (170) ميلليجرام من فيتامين C.
  • عصير البرتقال:- ينطوي كوبا واحدًا من عصير البرتقال على (124) ميلليجرام من فيتامين(C).
  • الفلفل الحلو:- يتضمن الكوب الواحد من الفلفل الحلو على (120) ميلليجرام من فيتامين C.
  • الفراولة:- ينطوي كوبا واحدًا الفراولة المقطعة على (97.6) ميلليجرام من فيتامين C.
  • البطاطا:- تحوي حبة البطاطا الواحدة ( 72.7) ميلليجرام من فيتامين C.
  • الكيوي:- تحوي حبة الكيوي الواحدة( 64) ميلليجرام من فيتامين C.
  • المانجا:- يتضمن كوبًا واحدًا من المانجا على (60.1) من فيتامين C.
  • الليمون:- تحوي حبة الليمون الواحدة ( 44.5) ميلليجرام من فيتامين C.

أعراض نقص فيتامين C للحامل

يؤدي نقص فيتامين C إلى الكثير من المضاعفات لكل من الأم والجنين، ولتفادي حدوث هذه المضاعفات، يمكن تتبع نقص فيتامين C للأم الحامل عن طريق الأعراض الآتي:-

  • تلف دماغ الجنين، والذي لا يمكن إصلاحه بمجرد حدوثه.
  • نزيف اللثة وتمزق الأوعية الدموية الموجودة داخلها، ومن الممكن حدوث نزيف داخلها، وهذا من الممكن أن يتطور لما يعرف بمرض الأسقريوط.
  •  بطء في التئام الجروح.
  •  خشونة وجفاف في الجلد.
  •  التعب والإرهاق.
  •  تقصف الشعر.

محاذير استخدام فيتامين (C) للحامل

قامت إدارة الغذاء والدواء (Food and Drug Administration) بتصنيف فيتامين C على أنه آمن نسبيًا إذا تم تناوله بالجرعات الموصى بها.

ولكن في حال تم اخذه بجرعات أعلى من ذلك يسبب خطرًا على صحة كل من (الأم، والطفل).

وتحديدًا عند التحدث عن مرض (الأسقربوط)، ولا يجب تناوله بجرعات أعلي إلا في حال كانت فوائده تفوق مخاطره، وفي حالات طبية محددة يقوم بتحديدها الطبيب المختص.

ڤيتامين ج للحامل

من الڤيتامينات التي لا يستطيع الجسم تخزينها هو ڤيتامن “ج”، ونسبةً لذلك الحسم يحتاج الإمداد به بصورة مستمرة من خلال الطعام والمكملات الغذائية.

وبصورة خاصة في فترة الحمل هذا الڤيتامين له دور هام وأساسي من أجل نمو الجنين وتكوره، إلى جانب المحافظة على صحة الحامل والمساهمة في الوقاية من العديد من الأمراض ومضاعفاتها، مثل:

  • ارتفاع ضغط الدم.
  •  تورم اليدين.
  •  تورم القدمين.
  •  زيادة احتمالية الإصابة بتسمم الحمل.
  •  الأنيميا.

والعديد من الأمراض الأخرى؛ لذا فـمن الطبيعي وقت استشارة الطبيب يصف ڤيتامين سي للحامل و ڤيتامين سي للمرضعات أيضًا، إلى جانب الحديد والكالسيوم؛ من أجل تجنب مشاكل سوء التغذية والمحافظة على سلامة الجنين وصحته.

شاهد أيضا:

حبوب الزنك للحامل تحمل فوائد عظيمة للام والجنين تعرفي عليها

أضرار نقص فيتامين سي للحوامل والمرضع

تحتاج المرأة الحامل إلى الكثير من العناصر للتغذية؛ لتعزيز نمو الجنين وتجنب سوء التغذية أثناء فترة الحمل.

ويعتبر فيتامين سي من الفيتامينات المهمة للحوامل أو الأجنة؛ لأن نقص فيتامين سي يسبب العديد من المضاعفات والمخاطر مثل:

 الولادة المبكرة

الإصابة بمرض الأسقربوط (Scurvy) أو احتياج الطفل لفيتامين C عند الولادة نتيجة عدم قدرة جسم الطفل على إنتاج فيتامين C بصورة طبيعية.

وتعتبر هذه الحالة من الحالات النادرة جداً والتي تتعلق بأخذ كميات كبيرة من فيتامين C من قبل الأم خلال فترة الحمل.

 عدم القدرة على تطوير دماغ الجنين بشكل كامل

فيتامين “ج” مرتبط بتطور دماغ الجنين، وعدم كفاية تناوله أثناء الحمل يمكن أن يسبب مضاعفات خطيرة بصحته.

لأنه سيؤدي إلى فشل الجنين في تطوير المخ ومركز ذاكرة الجنين بشكل كامل.

تشوهات عظام الجنين

أظهرت الأبحاث الطبية أن نقص فيتامين سي في النظام الغذائي للمرأة الحامل يزيد من إحتماية حدوث تشوهات بالعظام، وفي بعض الأحيان الأخرى حدوث ضمور بالعظام وتأخر تكوينها.

خطر النزيف

يزيد نقص فيتامين سي من فرصة حدوث نزيف أثناء الحمل والولادة، كما أنه مرتبط بضعف ارتباط المشيمة بالرحم.

مما قد يؤدي إلى انفصال المشيمة قبل موعد استحقاقها، مما يؤدي إلى خطر حدوث ولادة مبكرة وزيادة فرصة الإجهاض.

 إضعاف مناعة الأم

تحتاج خلايا الجهاز المناعي إلى فيتامين “ج” لأداء مهامها، كما أن نقص فيتامين “ج” يمكن أن يؤدي إلى انخفاض المقاومة لبعض مسببات الأمراض وزيادة فرصة الإصابة.

الأمر الذي قد يهدد صحة المرأة الحامل والحمل، وبذلك نرى الارتباط الوثيق بين (فيتامين سي والحمل).

فوائد فيتامين سي في الشهور الأولى

مع بدء تكوين الجنين، تكون المرحلة الأولى من الحمل هي الأهم؛ لذلك من المهم أن تحصل المرأة الحامل على جميع الفيتامينات والعناصر الغذائية اللازمة للصحة ونمو الجنين.

فيتامين “ج” من الفيتامينات الأساسية أثناء الحمل -كما ذكرنا سابقًا- لما له من فوائد متعددة للأم والجنين، مثل:

 تعزيز المناعة

خلال الفترة الأولى من الحمل، تتغير مستويات الهرمون في الجسم بشكل كبير.

مما قد يقلل من مناعتك ويجعلك أكثر عرضة لنزلات البرد والإنفلونزا.

يمكن أن يساعد تناول فيتامين سي في الوقاية من نزلات البرد والإنفلونزا، ويقوي الاستجابة المناعية لديك.

تساعد الخصائص المضادة للأكسدة على حماية جسمك من السموم والجذور الحرة وتقوية مناعة طفلك في المستقبل.

نمو أنسجة الجنين

يتم إنتاج معظم أنسجة الجنين في المرحلة الأولى من الحمل، والكولاچين هو أحد البروتينات الأساسية المشاركة في الأوتار والجلد والمفاصل والعظام وجميع الأنسجة البشرية تقريبًا.

يتطلب الكولاجين تكوين فيتامين سي، لذا فإن تناوله في الأشهر القليلة الأولى من الحمل يمكن أن يضمن نموًا صحيًا لطفلك.

 نضارة بشرة المرأة الحامل

على الرغم من أن نضارة البشرة قد تبدو بسيطة بالنسبة لك، إلا أنه خلال فترة الحمل قد تتعرض بشرتك لظهور البثور وتفقد مظهرها المهم.

ويساعد فيتامين سي على تكوين الكولاچين، وبالتالي تنشيط بشرتك، وإعطاء الجلد مظهر حيوي يحميك من آثار الشيخوخة المبكرة.

 امتصاص الحديد

عادةً ما تعاني المرأة الحامل من فقر الدم؛ لذلك عادةً ما يصف لها الطبيب مكملات الحديد في نهاية الشهر الثالث من الحمل.

ولأن الجسم يحتاج إلى فيتامين سي لامتصاص الحديد فلا بد من تناوله للوقاية من فقر الدم.

لذلك يجب التأكد من إضافة عصير الليمون إلى طبق من الفاصوليا أو شرب كوب من عصير البرتقال بعد الأكل لامتصاص الحديد بشكل فعَّال.

الوقاية من مشاكل الحمل

يمكن لفيتامين “ج” أن يقوي الأوعية الدموية للمشيمة؛ وبالتالي يساعد على تقليل فرصة حدوث تسمم الحمل والولادة المبكرة.

وبالتالي المساعدة في توفير المزيد من الأكسجين والتغذية للجنين، ومنع المشيمة من السقوط قبل الأوان.

فوائد فيتامين سي في الشهر الثامن

مع اقتراب موعد الولادة، يصبح تناول فيتامين سي أكثر أهمية للمرأة الحامل؛ لأنه يمكن أن يحميها من مخاطر الولادة.

ويساعد على نمو الجنين بشكل عام، تشمل فوائده في الشهر الثامن النقاط القليلة التالية:

 منع النزيف

يساهم فيتامين سي في تكوين الكولاچين، حيث يعمل الكولاچين على تقوية جدران الأوعية الدموية، ومنع النزيف أثناء الولادة.

كما يساعد في الوقاية من فقر الدم، وهو أمر مهم جدًا للأمهات لأنهن يفقدن الدم أثناء الولادة.

 تكوين رئة الجنين

قد يصف لك الطبيب حقن الكورتيزون في الشهر السابع للمساعدة في استكمال تكوين رئة الجنين.

وقد أظهرت الأبحاث الطبية أن تناول فيتامين سي خلال الأشهر القليلة الماضية من الحمل فعال في تكوين الرئة، ومن ثم فهو أمر حيوي للحماية الطفل من نوبات الربو.

الوقاية من الدوالي

في الأشهر الأخيرة من الحمل، قد تؤدي زيادة الوزن إلى توسع الأوردة، خاصةً إذا كانت الأوعية الدموية ضعيفة ما ذكرنا سابقًا يساعد فيتامين سي على تقوية جدران الأوعية الدموية.

لذا فإن تناوله في الأشهر الأخيرة يمكن أن يمنع ظهور الدوالي.

 التئام الجروح

بما أن فيتامين “سي” موجود في تركيب الكولاچين، فهو يساعد على زيادة مرونة الجلد وتسريع التئام الجروح.

لذلك من المهم تناوله في الأشهر الأخيرة للمساعدة في التئام جرح الولادة بسرعة دون ترك جروح ظاهرة.

في نهاية مقال فيتامين سي للحامل، استعرضنا معكم أهم فوائد فيتامين سي للحامل الرجاء عدم تناول فيتامين سي بدون استشارة الطبيب؛ لأنه يجب تناوله بجرعة محددة ومحاولة الحصول عليه من مصادر طبيعية، مثل: (البرتقال واليوسفي والليمون وفواكه الحمضيات) والأطعمة الأخرى، مثل: البطاطا الحلوة والفلفل الملون والطماطم والبروكلي، إلخ.

This Post Has 0 Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه هام

وجب التحذير أن المعلومات المذكورة في موقع الصحي هدفها التثيقف فقط، ولا يغني ذلك عن استشارة الأطباء المختصين، ونحن غير مسئولين عن استعمال تلك المواد بشكل خاطئ

Back To Top
×Close search
Search