skip to Main Content

جفاف المهبل والحمل هل لجفاف المهبل علاقة بالدورة الشهرية وطرق العلاج؟

جفاف المهبل والحمل

ظلت جارتي تعاني من مشكلة جفاف المهبل أثناء حملها، وفي كل مرة تذهب إلى الطبيبة للمراجعة تشعر بالخجل من أن تستشيرها في تلك المشكلة.

تفاقمت المشكلة حتى أثرت على العلاقة الحميمية مع زوجها وأعاقتها عن ممارسة أنشطة حياتها بشكل طبيعي بسبب الحكة الشديدة.

حتى استشارتني ونصحتها أن تذهب إلى طبيبتها فورا لتوضح لها العلاقة بين جفاف المهبل والحمل ،وتشرح لها كيفية التغلب على تلك المشكلة.

أسباب وأعراض جفاف المهبل

تنتج رطوبة المهبل من غدة تقع عند عنق الرحم، تنتج تلك الغدة إفرازات تجعل المهبل رطب وتزيل الخلايا الميتة وتحافظ عليه نظيفا وتحميه من العدوى، تزداد تلك الإفرازات أثناء العلاقة الجنسية لتسهيلها.

ولكن هل توجد أسباب تعوق تلك الغدة من أداء وظيفتها ويتعرض المهبل للجفاف؟

نعم، يعتبر السبب الرئيسي لجفاف المهبل هو انخفاض مستوى هرمون الإستروجين في الجسم.

عند انخفاض مستوى هرمون الإستروجين يصبح المهبل جافا ويفقد رطوبته ومرونته، ويظهر ذلك في العديد من الحالات التي تتعرض فيها المرأة لتغيرات هرمونية في جسمها وتؤثر على إفرازات المهبل التي تحافظ على رطوبته مثل:

  • الولادة والرضاعة الطبيعية.
  • التعرض للعلاج الإشعاعي أو العلاج الكيماوي.
  • جراحة استئصال المبيض.
  • الإصابة بالأورام الليفية في الرحم أو التهابات بطانة الرحم التي تُعالج بأدوية مضادات الإستروجين.
  • انقطاع الدورة الشهرية.
  • حبوب منع الحمل.
  • مضادات الاكتئاب.
  • عملية استئصال الرحم.
  • التمارين الرياضية القاسية والتدخين.
  • الإفراط في استخدام معطر أو غسول المهبل.
  • بعض الأمراض كمرض السكري أو متلازمة شوغرن.
  • عدم الإثارة عند ممارسة العلاقة الجنسية.

وبذلك يتضح أن جفاف المهبل والحمل ليس متلازمان بل هناك العديد من الأسباب تؤدي إلى ذلك الجفاف.

أما عن الأعراض التي قد تواجهيها عند الإصابة بجفاف المهبل فهي:

  • ألم أثناء العلاقة الزوجية وفقدان الرغبة فيها.
  • النزف البسيط بعد العلاقة الزوجية.
  • حرقان وحكة شديدة وتقرحات.
  • عدوى المسالك البولية.
  • تغير الشكل الخارجي للجهاز التناسلي.
  • تغير شكل إفرازات المهبل فيصيح قوامها مائي وذات رائحة نفاذة وعديمة اللون.

جفاف المهبل قبل الدورة

جفاف المهبل قبل الدورة أمر شائع الحدوث، ففترة ما قبل الدورة الشهرية تحدث بها تغيرات هرمونية تؤدي إلى جفاف المهبل.

اسباب جفاف المهبل قبل الدورة :

  • ارتفاع مستوى هرمون الإستروجين في فترة التبويض ثم انخفاضه بسرعة في فترة ما قبل الدورة الشهرية.
  • استخدام المنتجات التي تمتص النزف كالتامبون عند توقع مجيء الدورة الشهرية قد يسبب الجفاف لأنها تمتص جميع إفرازات المهبل.
  • التهاب الفرج والمهبل الدوري (Cyclic vulvovaginitis): وهي عدوى مزمنة يتكرر حدوثها قبل أو أثناء الدورة الشهرية، وقد يكون لها العديد من الأسباب مثل المضادات الحيوية أو وسائل منع الحمل الهرمونية أو بعض الأمراض المزمنة.

كل ذلك هي اسباب جفاف المهبل قبل الدورة التي تؤدي إلى العديد من الأعراض المؤلمة أهمها هو الحكة الشديدة والألم أثناء العلاقة الزوجية.

هل جفاف المهبل قبل الدورة بيوم من علامات الحمل ؟

جفاف المهبل والحمل مرتبطان ارتباطا وثيقا، وذلك لأن فترة الحمل هي أكثر الفترات التي تحدث بها تغيرات هرمونية في الجسم.

فستلاحظين جفاف المهبل قبل أن يحل موعد الدورة الشهرية خاصة قبلها بيوم أو اثنين إذا كنتي حامل في أيامك الأولى ولم تعرفي بعد، فالحمل بصفة عامة يقلل هرمون الإستروجين الذي يسبب جفاف المهبل وكذلك ضيقه الذي يُشعرك بالألم أثناء العلاقة الزوجية، كما أن الحمل يقلل رغبتك الجنسية والتي بدورها تقلل من رطوبة المهبل.

أما ما قبل هذه الفترة فستلاحظين كثرة نزول إفرازات سميكة بيضاء اللون مصحوبة بالعديد من علامات الحمل الآخرى كآلام الثدي والغثيان والصداع والإمساك والشعور بالإرهاق وتغيرات الجفاف.

لذلك فإن جفاف وضيق المهبل من علامات الحمل ولكن ليست علامات مؤكدة، كما أن عدد كبير من السيدات لا يلاحظن بدقة التغيرات التي تحدث في إفرازات الجهاز التناسلي كتغير اللون والقوام التي تحدث قبل الدورة الشهرية أو في فترة التبويض أو بعد الدورة الشهرية.

جفاف المهبل وتأخر الدوره

جفاف المهبل بعد تاخر الدورة الشهرية له عدة أسباب مباشرة وغير مباشرة مثل:

  • الفترة ما قبل انقطاع الطمث:

تواجه العديد من السيدات في سن اليأس اضطرابات في موعد الدورة الشهرية قبل انقطاعها بفترة، وذلك نتيجة انخفاض مستوى هرمون الإستروجين مما يسبب العديد من الأعراض أهمها: جفاف المهبل، وتغيرات في المزاج، وزيادة الوزن، والألم أثناء العلاقة الزوجية، والعرق الليلي.

  • الحمل خارج الرحم:

يحدث الحمل خارج الرحم أو في قناة فالوب، وهو ليس حملاً عادياً حيث يتطلب تدخل جراحي ودوائي للتخلص منه.

تأخر الدورة ومن ثم جفاف المهبل والحمل خارج الرحم مرتبطان ببعضهما البعض، بالإضافة إلى العديد من الأعراض التي يسببها الحمل خارج الرحم مثل: النزف، وآلام في البطن، وانخفاض ضغط الدم.

  • انقطاع الطمث المبكر:

         أثبتت الدراسات أن 1% من السيدات يتعرضون إلى انقطاع الطمث المبكر قبل سن ال 40، ذلك التغير المفاجئ    يسبب لهم العديد من المشاكل النفسية والجنسية ويعانون حينئذ من جفاف المهبل.

  • انقطاع الطمث:

تنقطع الدورة الشهرية عند السيدات في السن اليأس ويواجهون العديد من الأعراض التي تؤثر على حياتهم بشكل عام وعلى حياتهم الجنسية بشكل خاص، ومن هم تلك الأعراض: جفاف المهبل، وتقلبات مزاجية، آلام أثناء العلاقة الحميمية، وزيادة الوزن.

وأثبتت الدراسات أن أكثر من نصف السيدات اللاتي تتراوح أعمارهن بين 50-60 عاما يعانون من جفاف المهبل بعد انقطاع الطمث، وينصح الأطباء بضرورة مواجهة تلك المرحلة وسرعة استشارة الطبيب لكي لا تؤثر بالسلب على حالتهم النفسية أو حياتهم الجنسية.

  • الحمل:

تأخر الدورة هي الدليل القاطع على الحمل، تلك الحالة تؤدي إلى تغيرات هرمونية تؤثر على وظيفة المخاط أو الإفرازات الموجودة في غشاء المهبل مما يسبب جفاف المهبل وضيقه وكذلك الشعور بالحكة والألم أثناء العلاقة الزوجية.

يرجع ذلك إلى انخفاض هرمون الإستروجين خاصة في الشهور الثلاثة الأولى، لذلك فإن جفاف المهبل والحمل أمر شائع الحدوث عند أغلب السيدات.

كل تلك الأسباب مصحوبة بتأخر الدورة الشهرية عند السيدات وتسبب لهم جفاف المهبل، لذلك يمكن القول أن هناك رابط قوي بين جفاف المهبل وتأخر الدوره .

علاج جفاف المهبل

يمكن علاج جفاف المهبل بطريقتين فعالتين تساعدان في استعادة رطوبة المهبل ومعالجة جفافه الذي يترتب عليه العديد من المشاكل:

  • الطريقة الأولى: التدخل الدوائي بالأقراص والكريمات والمزلقات.
  • الطريقة الثانية: العلاج المنزلي بالأطعمة والمشروبات.

علاج جفاف المهبل بالأدوية

العلاج الموضعي:

عن طريق استخدام بعض الوسائل الموضعية التي تحتوي على هرمون الإستروجين، ويتم وضعها مباشرة في المهبل لتقليل الجفاف مثل:

  1. الحلقات المهبلية التي تحتوى على هرمون الإستروجين ويستمر فترة تأثيرها حوالي 90 يوم في المهبل.
  2. كريمات المهبل التي تحتوي على الإستروجين التي أثبتت فعاليتها الكبيرة في تقليل جفاف المهبل.
  3. الأقراص المهبلية التي توضع في المهبل وتحتوي على هرمون الإستروجين.
  4. المزلقات أثناء العلاقة الجنسية ويفضل استخدام المزلق ذو القاعدة المائية عن ذي القاعدة الزيتية.

تلك المنتجات تحتوي على نسبة إستروجين قليلة إذا قورنت بنسبة الإستروجين الموجودة في العلاجات غير الموضعية.

  • الأدوية التي تحتوي على المادة الفعالة (أوسبيميفين):

هذه المادة الفعالة تعمل عمل هرمون الإستروجين، ولكن لها العديد من الأعراض الجانبية والاحتياطات قبل أخذها لذلك يجب استشارة الطبيب.

ولكن يجب الحذر من تلك العلاجات لمن لديهم تاريخ مرضي بسرطان الثدي أو الرحم.

أطعمة لعلاج جفاف المهبل

وذلك بتناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الأحماض الدهنية مثل: زيت السمسم، وزيت عباد الشمس، والأسماك، والعدس، والمكسرات، والتفاح.

وأيضا شرب الماء بكثرة يساعد على زيادة رطوبة مهبلك وتحسين خروج الإفرازات.

كذلك تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على فيتامين أ وفيتامين ب يساعد في تقليل جفاف المهبل.

قد يهمك ايضاً:

حبوب الجلوكوفاج استخداماته،أضراره،وتأثيره على المرأة الحامل

فيتامينات سنتروم للحمل، الاستخدامات والفوائد وكل ما يتعلق بالإرشادات الطبية

دوفاستون حبوب تزيد فرص الحمل و تثبته

الخلاصة

علاج جفاف المهبل أمر شائع الحدوث تعاني منه النساء ويخجلن من ذكره..

 له العديد من الأعراض التي يمكنك التعرف عليه من خلالها وكذلك العديد من الأسباب التي يجب تجنبها إن استطعتِ، يحدث في مراحل مختلفة محورية من حياتك مثل الحمل والولادة وانقطاع الطمث، ولكن عند شعورك بالمشكلة يجب التوجه للطبيب لأخذ العلاج المناسب.

أسئلة قد تهمك حول جفاف المهبل:

هل جفاف المهبل من علامات الحمل

هل جفاف المهبل بعد التبويض من علامات الحمل

هل جفاف المهبل من علامات الحمل المبكرة

هل جفاف المهبل قبل الدورة بيومين من علامات الحمل

هل يحدث حمل مع جفاف المهبل

هل جفاف المهبل قبل الدورة طبيعي

المصادر

webmd.com

nhs.uk

healthline.com

This Post Has 0 Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back To Top
×Close search
Search